/ \ / canadian pharmacy review \ \ tramadol canada \ / http://maggieshine.com/reviews/canada/reviews-on-phentermine-37-5-mg-tablets \ / provigil uk / \ Zolpidem tartrate \ \ buy xanax \ | cialis | \ indian pharmacy \ \ Zolpidem tartrate \ \ klonopin pharmacy \ \ online pharmacy mexico \ \ adipex buy \

بلومي لطخوا صورتي حتى يحصل ماجر على لقب أحسن لاعب إفريقي

كتبها on سبتمبر 30th, 2009 تحت تصنيف كورة جزائرية. تستطيع تتبع كل تحديثات الموضوع عبر RSS 2.0. تستطيع اضافة تعليق او تعقيب على الموضوع

من الحوار الذي خص به النجم الدولي السابق للمنتخب الوطني لخضر بلومي يومية “العرب القطرية”

الأسطورة رابح مصطفى رابح ماجر

الأسطورة رابح مصطفى ماجر

لم يتوان في اتهام دوائر هنابالجزائر دون أن يسميها علنا بتسببها في حرمانه من اختياره كأحسن لاعب في القرن بإفريقيا، من خلال إقدامها على تشويه صورته، على حد قوله،على حساب مواطنه رابح ماجر والمهاجم المصري حسام حسن اللذين عاد لهما شرف التتويج بلقب لاعب القرن.

ورغم أن بلومي لم يشر بصفة علنية إلى أحقيته بالتتويج، إلا أنه لمح إلى أن تتويج مواطنه رابح ماجر كان بدعم من هذه الدوائر التي لم يكشف عنهويتها والتي ساعدت كثيرا في تمكين هذا الأخير من التتويج بهذا اللقب رفقة المصري حسام حسن، بالرغم من إقراره بالمقابل بأن ماجر لم يكن بحاجةإلى ذلك على اعتبار المشوار المتميز الذي كان “للنجم” رابح ماجر في مختلف محطاته سواء مع المنتخب الوطني أو بدرجة خاصة مع ناديه السابقبورتو” البرتغالي وتتويجه التاريخي بالكأس الأوروبية بفضل هدفه التاريخي بالعقب، وبخصوص التصريحات النارية التي أطلقها المهاجم المصريحسام حسن في حقه، أكد بلومي أنها مردودة عليه لا لشيء سوى لكون أن ما صرح به هذا الأخير كان انطلاقا من تصريحات مفبركة نقلت على لسانه،معتبرا إياه من أفضل اللاعبين الأفارقة لكنه ليس الأفضل على الإطلاق. ابن معسكر “وجوهرة” الجزائر لخضر بلومي، عاد بالتفصيل لكشف النقاب عنالأسباب الرئيسية التي حالت دون خوضه لتجربة احترافية رغم أنه كان من أحسن اللاعبين الأفارقة في الثمانينيات إلى جانب العروض التي وصلتهوأبرزها من نادي برشلونة الاسباني، من خلال تأكيده على أن القوانين التي كانت سائرة آنذاك لم تمكنه من خوض تجربة احترافية أوروبية وبالتحديد فيهذا النادي الاسباني العريق الذي كان جد متحمس لضمه، قبل أن يقع اختياره على “الأسطورة” الأرجنتينية دييغو أرموندو مارادونا الذي تم استقدامه بعدفشل صفقة انضمام بلومي إلى “البارصا”، في حين أن لعنة الإصابات هي من حرمته من خوض تجربة احترافية في نادي جوفنتوس الايطالي بعد أناتصل به النجم الفرنسي السابق بلاتيني بعد نهاية المباراة الودية بين المنتخب الوطني وجوفنتوس الايطالي بالجزائر في الثمانينيات، أين أعجب كثيرابإمكاناته خلال هذا اللقاء الودي غير أن الإصابة وقفت كعائق دون التحاقه “بالسيدة العجوز.

أكد أن بلومي صديقي وأخي مهما قال

ماجر”استحق اللقب وتصريحات بلومي غريبة”

عشاق الكرة هم من توجوني ولا فضل في ذلك لأحد”

في رد اللاعب الدولي السابق رابح ماجر على التصريحات المنسوبة للاعب لخضر بلومي في صفحات جريدة العرب القطرية بخصوص سعي “دوائر جزائرية” لتلطيخ صورة بلومي لتمكينه من لقب أحسن لاعب إفريقي في القرن، صرح رابح ماجر من نقطر في اتصال هاتفي بالنهار أن تتويجه باللقب جاء بعد فوزه في انتخابات الكترونية شارك فيه عشاق كرة القدم من مستخدمي الانترنت وليس لأي جزائري الفضل في ذلك،وقال رابح ماجر أنه لم يطلع على فحوى التصريحات التي قدمها بلومي للعرب القطرية، لكنه أكد على أحقيته في حمل لقب “أفضل لا عب كرة قدم إفريقي في القرن” معلقا على أن اللقب لم تقدمه جهة رسمية وإنما جاء بعد تصويت على شبكة الانترنت شارك فيه عشاق الكرة المستديرة ومستخدمي الانترنت ولم يكن هناك لجنة تحكيم أو أي شيء من هذا القبيل ليكون هناك تزوير أو تزكية فلان على فلان، وفيما يخص تآمره مع دوائر في الجزائر ضد اللاعب بلومي قال رابح ماجر ” أنا مقيم خارج الجزائر منذ فترة طويلة ولا يمكن أن أتحايل على أحد للحصول على لقب خاصة ضد اللاعب لخضر بلومي الذي هو من أحسن أصدقائي ومهما قال لن يؤثر على علاقتنا” من جانب آخر شكك ماجر في التصريحات المنسوبة للاعب بلومي قائلا ” اعرف جيدا لخضر ولن يتكلم في الصحافة ضدي وأنا أشك فيها” موضحا أن تتويجه هو تتويج للكرة الجزائرية وأضاف كان يمكن أن يتوج بلومي أو عصاد أو أي لاعب جزائري آخر.

لم يتوان في اتهام دوائر هنابالجزائر دون أن يسميها علنا بتسببها في حرمانه من اختياره كأحسن لاعب في القرن بإفريقيا، من خلال إقدامها على تشويه صورته، على حد قوله،على حساب مواطنه رابح ماجر والمهاجم المصري حسام حسن اللذين عاد لهما شرف التتويج بلقب لاعب القرن.

ورغم أن بلومي لم يشر بصفة علنية إلى أحقيته بالتتويج، إلا أنه لمح إلى أن تتويج مواطنه رابح ماجر كان بدعم من هذه الدوائر التي لم يكشف عنهويتها والتي ساعدت كثيرا في تمكين هذا الأخير من التتويج بهذا اللقب رفقة المصري حسام حسن، بالرغم من إقراره بالمقابل بأن ماجر لم يكن بحاجةإلى ذلك على اعتبار المشوار المتميز الذي كان “للنجم” رابح ماجر في مختلف محطاته سواء مع المنتخب الوطني أو بدرجة خاصة مع ناديه السابقبورتو” البرتغالي وتتويجه التاريخي بالكأس الأوروبية بفضل هدفه التاريخي بالعقب، وبخصوص التصريحات النارية التي أطلقها المهاجم المصريحسام حسن في حقه، أكد بلومي أنها مردودة عليه لا لشيء سوى لكون أن ما صرح به هذا الأخير كان انطلاقا من تصريحات مفبركة نقلت على لسانه،معتبرا إياه من أفضل اللاعبين الأفارقة لكنه ليس الأفضل على الإطلاق. ابن معسكر “وجوهرة” الجزائر لخضر بلومي، عاد بالتفصيل لكشف النقاب عنالأسباب الرئيسية التي حالت دون خوضه لتجربة احترافية رغم أنه كان من أحسن اللاعبين الأفارقة في الثمانينيات إلى جانب العروض التي وصلتهوأبرزها من نادي برشلونة الاسباني، من خلال تأكيده على أن القوانين التي كانت سائرة آنذاك لم تمكنه من خوض تجربة احترافية أوروبية وبالتحديد فيهذا النادي الاسباني العريق الذي كان جد متحمس لضمه، قبل أن يقع اختياره على “الأسطورة” الأرجنتينية دييغو أرموندو مارادونا الذي تم استقدامه بعدفشل صفقة انضمام بلومي إلى “البارصا”، في حين أن لعنة الإصابات هي من حرمته من خوض تجربة احترافية في نادي جوفنتوس الايطالي بعد أناتصل به النجم الفرنسي السابق بلاتيني بعد نهاية المباراة الودية بين المنتخب الوطني وجوفنتوس الايطالي بالجزائر في الثمانينيات، أين أعجب كثيرابإمكاناته خلال هذا اللقاء الودي غير أن الإصابة وقفت كعائق دون التحاقه “بالسيدة العجوز.

أكد أن بلومي صديقي وأخي مهما قال

ماجر”استحق اللقب وتصريحات بلومي غريبة”

عشاق الكرة هم من توجوني ولا فضل في ذلك لأحد”

في رد اللاعب الدولي السابق رابح ماجر على التصريحات المنسوبة للاعب لخضر بلومي في صفحات جريدة العرب القطرية بخصوص سعي “دوائر جزائرية” لتلطيخ صورة بلومي لتمكينه من لقب أحسن لاعب إفريقي في القرن، صرح رابح ماجر من نقطر في اتصال هاتفي بالنهار أن تتويجه باللقب جاء بعد فوزه في انتخابات الكترونية شارك فيه عشاق كرة القدم من مستخدمي الانترنت وليس لأي جزائري الفضل في ذلك،وقال رابح ماجر أنه لم يطلع على فحوى التصريحات التي قدمها بلومي للعرب القطرية، لكنه أكد على أحقيته في حمل لقب “أفضل لا عب كرة قدم إفريقي في القرن” معلقا على أن اللقب لم تقدمه جهة رسمية وإنما جاء بعد تصويت على شبكة الانترنت شارك فيه عشاق الكرة المستديرة ومستخدمي الانترنت ولم يكن هناك لجنة تحكيم أو أي شيء من هذا القبيل ليكون هناك تزوير أو تزكية فلان على فلان، وفيما يخص تآمره مع دوائر في الجزائر ضد اللاعب بلومي قال رابح ماجر ” أنا مقيم خارج الجزائر منذ فترة طويلة ولا يمكن أن أتحايل على أحد للحصول على لقب خاصة ضد اللاعب لخضر بلومي الذي هو من أحسن أصدقائي ومهما قال لن يؤثر على علاقتنا” من جانب آخر شكك ماجر في التصريحات المنسوبة للاعب بلومي قائلا ” اعرف جيدا لخضر ولن يتكلم في الصحافة ضدي وأنا أشك فيها” موضحا أن تتويجه هو تتويج للكرة الجزائرية وأضاف كان يمكن أن يتوج بلومي أو عصاد أو أي لاعب جزائري آخر.

1 تعليق على “بلومي لطخوا صورتي حتى يحصل ماجر على لقب أحسن لاعب إفريقي”

  1. ياسين قال:

    ماجر ولا بلومي احسن من المصريين

اضف تعليق

الاعلانات 250x250 ad code to be displayed on the inner pages

اخر التعليقات